مشروع إفطار الصائم


 

انطلاقاً من دعوة النبي الكريم ( من فطر صائماً فله مثل أجره..) تتضافر القلوب الرحيمة لتتآلف كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى فتمتد الأيدي السخية لتعطي من أموالها ما تستطيع لإفطار صائم إيمانا بما لهذا العمل الصالح من جزيل المثوبة حيث تقوم الجمعية بتوزيع طرود غذائية للأسر المتعففة والمحتاجة كما يتم عمل موائد جماعية في بعض المساجد والمراكز الطلابية .