مركز التميُّز يحتفل بـ "صُنَّاع الأمل"

نظم مركز التميُّز الأكاديمي التابع لجمعية بناء الخيرية مساء أمس الأربعاء 9 أغسطس 2017 حفل توديع لـ 11 طالب من دفعة (صُنَّاع الأمل) بحضور مدير المركز الدكتور عبده محمد الكليبي والأستاذ محمد علي إسماعيل رئيس الهيئة الرقابية في جمعية بناء الخيرية وسط مشاعر من البهجة والسرور خالطه ألم الوداع والفراق. 

وقد بدء الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلا ذلك انشودة ترحيبية وقصيدة شعرية شاركت بها الطفلة هناء أمين بالإضافة الى العديد من الفقرات الفنية والكلمات الخطابية بهذه المناسبة. 
وقال مدير مركز التميُّز الأكاديمي الدكتور عبده محمد الكليبي في كلمته أنه "سعيد بمشاركة أبنائه الطلاب حفل توديع 11 طالباً من دفعة صُنَّاع الأمل" .
وأضاف: في هذا اليوم البهيج يودع مركز التميُّز الأكاديمي كوكبة من الطلاب بعد سنوات مضت كانت مليئة بالعطاء والتألق، مؤكداً أن هذه الدفعة ستكون صانعة للأمل مثل اسمها، لافتاً بأن درجة البكالوريوس ليس آخر المشوار بل يُعتبر اللبنة الأولى في قاعدة البناء الأكاديمي، داعياً الطلاب الخريجين على مواصلة الدراسات العليا في مختلف التخصصات. 
من جانبه أشاد الأستاذ محمد علي اسماعيل بجهود الطلاب المتميزة في التحصيل العلمي وبلوغ الهدف المنشود وهو استكمال الدراسة في الجامعة والحصول على المؤهلات العلمية والتخصصية، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مستقبلهم العلمي والعملي.
وفي كلمة الخريجين شكر الطالب عبد القيوم حميد إدارة مركز التميّز الأكاديمي وجمعية بناء الخيرية وكل الداعمين لهذا الصرح الشامخ، مشيراً بأن سنوات الدراسة تعتبر من أروع سنوات العمر، مقدماً الشكر والتقدير لكل من ساهم معهم منذ بداية الدراسة وشارك في هذا الانجاز الكبير الذي تمناه الطلاب منذ سنوات لتحقيق أحلامهم ومستقبلهم.
اختتم الحفل بتوزيع العديد من الهدايا وشهادات التقدير للخريجين من الطلاب. 
الجدير بالذكر أن حفل توديع الطلاب سبقه حفل مماثل أقيم في فرع الطالبات قبل أيام لتوديع 26 طالبة في دفعة "صُنَّاع الأمل"، وبذلك يكون طلبة الجامعة في مركز التميُّز الأكاديمي الخريجون لهذا العام بلغ 37 طالب وطالبة.